وزارة الصحة: تصدر بيان حول الوضع الصحي بولاية البحر الاحمر

0

ناشدت وزارة الصحة الاتحادية مواطني  ولاية البحر الاحمر الى التعاون الكامل مع السلطات الصحية بهدف السيطرة على اي تدهور قد يحدث في الوضع الوبائي بالولاية إثر الزيادة  في المعدل الطبيعي للوفيات والتي تقوم السلطات الآن على تقصي أسبابها ومدى علاقتها بتفشي جائحة كورونا.

وأشار بيان صادرعن الادارة العامة للطوارئ ومكافحة الاوبئة الى العديد من الممارسات التي تجري في المجتمع المحلي مما يصعب من مهمة الرصد العلمي الدقيق لحالات الوفيات بما في ذلك ممارسات تتعلق بتحويل بعض الغرف الي مناطق عزل من قبل المواطنين دون التقيد بالاشتراطات الصحية اودفن الموتى دون عرضهم على السلطات الصحية لمعرفة سبب الوفاة ان كانت ذات صلة بالوباء.

واشار البيان بان السلطات الصحية الآن بصدد دراسة قرار يمنع دفن الموتى إطلاقاً وعلى مستوي الولاية ما لم يتم تقصي أسباب الوفاة بالتنسيق مع لجان الأحياء وأخذ العينات التشخيصية وإرسالها للمعمل أو من خلال استبيان تقصي أسباب الوفاة.

و فيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

وزارة الصحة الاتحادية

الإدارة العامة للطوارئ ومكافحة الأوبئة

وزارة الصحة ولاية البحر الأحمر

بيان للمواطنين بخصوص الوضع الصحي بالولاية

بدءا نريد أن نشكر كل الذين عملوا بجهد في الأيام المنصرمة ومنذ بداية الجائحة في جميع مؤسسات وقطاعات الصحة والقطاعات الداعمة عبر الولاية على المجهودات الكبيرة التي تبذل في سبيل تحقيق صحة أفضل للمواطنين.
لا ننسى أن نشكر المواطنين والذين أبدوا همةً وعزماً كبيرين في الالتزام بالاشتراطات الصحية وحماية المجتمع من انتشار الوباء.

نظراً للظروف الحالية والتحديات الكبيرة التي يمر بها المجتمع والسلطات الصحية كان لزاماً علينا تبيين الحقائق والتي قد تكون في حاجة للتوضيح وليتسنى للجميع القيام بواجباتهم ومهامهم لنخرج جميعاً من هذه الجائحة بسلام.
تشير تقارير الوبائيات حول الحالات المفحوصة من المؤسسات الصحية وعبر التبليغ من المجتمع على أن تراكمي الحالات المؤكدة قد بلغ 1725 (منها 146 حالة وفاة) منذ بداية الجائحة.


- الإعلانات -

تعليقات
Loading...
error: Content is protected !!