والد الشهيد عبدالعظيم يطالب باستقالة حكومة حمدوك

0 555

طالب والد الشهيد عبدالعظيم، عضو منظمة أسر الشهداء، أبوبكر عمر الإمام، باستقالة الحكومة المدنية وفض الشراكة مع المكون العسكري.

ووصف الأمين في تصريح لـ”الترا سودان”، ما حدث في الذكرى الثانية لمجزرة فض الاعتصام أمام القيادة العامة بالغدر والخيانة، مؤكدًا على أن ما جرى يمثل مؤامرة كبرى واختراق للقوات المسلحة من قبل أعداء الثورة، لجهة عدم حدوث أي تغيير أو هيكلة فيها.
وقال والد الشهيد عبدالعظيم، إن منظمة أسر الشهداء لديها أهداف تمضي إليها قدمًا، بينها فض الشراكة مع المكون العسكري والاتجاه لتشكيل حكومة مدنية كاملة الدسم. وأضاف بالقول: “نريدها مدنية كاملة الدسم ولا نريد شراكة بالمحاصصات”.

وأشار أبوبكر الإمام إلى أن واقعة ذكرى المجزرة تضع حدًا فاصلًا لانتظار دام طويلًا للجان تحقيق لم تصل لأي نتائج حتى الآن، ومضى بالقول: “موقفنا واضح، وهذه بداية لعمل كبير إما نكون أو لا نكون”.

مؤكدًا على عدم وجود إرادة حقيقية للتغيير، لجهة أن الوضع الأمني مسؤولية الجانب العسكري لم يشهد أي تقدم، بجانب الهيمنة الكاملة على ملفات الحكومة التنفيذية بينها الاقتصاد والسلام.

ووصف بيان رئيس الوزراء عقب اجتماعه الطارئ، بالهزيل، داعيًا لاتخاذ قرارات حاسمة بإقالة كل من له صلة مباشرة بالأحداث التي وقعت أمام القيادة العامة.

وشهدت الذكرى الثانية لمجزرة فض اعتصام القيادة العامة التي وافقت الثلاثاء 29 رمضان، سقوط اثنين من الشهداء بجانب عشرات الجرحى جراء الإصابة بالرصاص الحي في محيط مقر الجيش بالخرطوم.

Giad
تعليقات
Loading...
error: Content is protected !!