عن عقد الجلاد اتحدث

0 426

بقلم| معاذ شنقراي

اسلوب فرقة عقد الجلاد من وجهة نظري فريد جدا ، لكن يسيطر عليه بعض الجمود ، لأنه لا يتواكب مع متطلبات الجمهور .. والملاحظ ان عقد الجلاد كما هي منذ ان بدأت ، لا يوجد اي تطور في شكل العرض والاداء ، وهذا ما خلق تلاشي في جماهيرها ، وربما يتجاوزها الزمن كما تجاوز ما قبلها…

الفن السوداني اخذ منعطف جديد ، ودخلت اذواق فنية جديدة ومختلفة على الجماهير ، وتم تجاوز الأسلوب القديم الذى سيطر على الكثير من الألحان لكبار الفنانين ، وانطلقت نواة التجديد لموسيقانا بشكل تلقائي ليظهر نموزج غنائي جديد في الساحة الفنية السودانية.. فظهرت قوالب غنائية جديدة مثل (الزنق) و هناك طلب متزايد لأغاني (الربابه) التي احياها بعض الفنانين بعد ان قل اداءها في الوسط الفني…
 
وتطورت العديد من الألوان الغنائية، خاصة الغناء الوطني، واخذت الأغنية الوطنية أشكالاً عديدة ومنها ما انتجته ثورة ديسمبر من أغانى وأناشيد وطنية بشكل جديد وبأسلوب حماسى لم يكن موجودًا من قبل.. وظهرت اتجاهات موسيقية عديدة وأفكار جديدة فمنها الحالمة التى تتسم بالوقار والهيبة ومنها المتجددة التى تنفتح على العالم الغربى والتأثر بسحر الموسيقى العالمية ،ومنها الموسيقى التى تتسم بالأصالة والمحافظة والتى هى تعبر عن أعماق وجذور الموسيقى السودانية الخالصة…

يجب على عقد الجلاد ان تعي بتلك المتغييرات ، وان تحاول دراسة الزوق العام لجماهيرها ، واختيار رسالتها الفنية بدقه حتى تجد صداها ،
فإن الفن والحرية جاءت قبل أي شيء لتكون المصدر الأساسي لهذا الاحتياج للنفس والروح…

تعليقات
Loading...
error: Content is protected !!